متون الحديث

كتاب السنن الكبرى

أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي

دار المعرفة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » السنن الكبرى » كتاب الصلاة » باب فرائض الخمس

مسألة: الجزء الأول
1617 باب فرائض الخمس .

[ ص: 360 ] ( أخبرنا ) محمد بن عبد الله بن محمد الحافظ ، أنا أبو العباس محمد بن يعقوب ، ثنا أبو بكر يحيى بن أبي طالب ، ثنا عبد الوهاب يعني ابن عطاء الخفاف ، أنبأ سعيد يعني ابن أبي عروبة ، عن قتادة ، عن أنس بن مالك ، عن مالك بن صعصعة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - فذكر قصة المعراج وفيها قال : " وفرضت علي خمسون صلاة كل يوم " . أو قال : " أمرت بخمسين صلاة كل يوم " . الشك من سعيد : " فجئت حتى أتيت على موسى فقال لي : بما أمرت ؟ فقلت : أمرت بخمسين صلاة كل يوم . قال : إني قد بلوت الناس قبلك وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة ، وإن أمتك لا يطيقون ذلك ، فارجع إلى ربك فسله التخفيف لأمتك . فرجعت فحط عني خمس صلوات ، فما زلت أختلف بين ربي وبين موسى ، كلما أتيت عليه قال لي مثل مقالته حتى رجعت بخمس صلوات كل يوم ، فلما أتيت على موسى قال لي : بما أمرت ؟ قلت : أمرت بخمس صلوات كل يوم . قال : إني قد بلوت الناس قبلك وعالجت بني إسرائيل أشد المعالجة ، وإن أمتك لا يطيقون ذلك فارجع إلى ربك فسله التخفيف لأمتك . قلت : لقد رجعت إلى ربي حتى استحييت ولكن أرضى وأسلم قال فنوديت أو ناداني مناد " . الشك من سعيد : " أن قد أمضيت فريضتي ، وخففت عن عبادي ، وجعلت بكل حسنة عشر أمثالها . مخرج في الصحيحين من حديث سعيد بن أبي عروبة .

السابق

|

| من 5

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة