الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

الأحوال التي يتعين فيها إنكار المنكر

رقم الفتوى 404242  المشاهدات 312  تاريخ النشر: 2019-09-29

علماءنا الأفاضل: جزاكم الله خيرا على جهودكم، وما تقدمونه لنا من فائدة. أنا أسكن في عمارة، والشقه المقابلة لي يسكنها أخ فاضل، نحسبه على خير، وزوجته منتقبة، ولديه بنت، هو يسافر كثيرا، لاحظت أن زوجته وابنته يخرُجْن، ويَعُدْن في وقت متأخر جدا بالليل، وأكثر من شخص حذَّرني من هذه المرأة، وعنَّفني، كيف لي أن أجعلها تسكن في عمارتي؛ فقد انتشر عنها أنها تذهب إلى أماكن... المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: