السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الانشغال بالقرآن عن الأذكار

الخميس 7 رجب 1426 - 11-8-2005

رقم الفتوى: 65803
التصنيف: فضل الذكر والدعاء

 

[ قراءة: 4653 | طباعة: 242 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ألاحظ على بعض الناس أنه دائما يهتم بقراءة القرآن أما قراءة الأذكار الواردة عن الرسول كأذكار الصباح والمساء وغيرها فلا يهتم بها إطلاقا فهل هذا يجوز؟؟ وهل الأفضل الجمع بين الاثنين(الكتاب والسنة)؟؟ أفتونا أثابكم الله

 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن قراءة القرآن من أفضل الأعمال، ولكن لا ينبغي للمسلم أن يفرط في الأذكار التي شرعت محددة بأزمان كأذكار الصباح والمساء بسبب قراءة القرآن، بل المطلوب منه أن يجمع بينها وبين قراءة القرآن كما كان النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه ومن سار على نهجهم يفعلون ذلك كماهو معلوم من سيرتهم، ولكن لو ترك شخص أذكار الصباح والمساء وانشغل عنها بقراءة القرآن فلا يقال إنه آثم لأن هذه الأذكار مستحبة وليست واجبة.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة