الأحد 15 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




خلقة أهل الجنة وأخلاقهم

السبت 7 جمادى الآخر 1425 - 24-7-2004

رقم الفتوى: 51452
التصنيف: الجنة

 

[ قراءة: 12349 | طباعة: 355 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل جسم الرجل وأخلاقه في الجنة ستكون مثل آدم من ناحية الجسم والطول والأخلاق وكل شيء؟ والأنثى مثل حواء ماعدا الشكل. أود توضيح الأمر لي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أحوال الناس في الجنة تدخل في أمور الغيب التي لا تعلم إلا عن طريق الوحي.

وأهم ما تتعين العناية به أن نعمل الصالحات حتى ندخل الجنة فنرى نعيمها...وحال أهلها.

وقد ثبت في الأحاديث أن صورة الناس في الجنة على صورة أبيهم آدم، كما في حديث الصحيحين: فكل من يدخل الجنة على صورة آدم، وذكر العيني في شرح البخاري: أنهم يكونون على صورة آدم في الحسن والجمال والطول.

ولم نعثر على تفصيل بين خلقة النساء والرجال في المراجع.

وأما من ناحية الأخلاق فإن أهل الجنة على أعلى مستوى من الأخلاق، فقد ثبت في حديث الصحيحين: أن أخلاقهم على خلق رجل واحد، وقال النووي في شرح مسلم: أنه روي في الصحيحين على خلق رجل واحد، وأن الرواة رواه بعضهم على خلق بضم الخاء واللام، ورواه بعضهم بفتح الخاء واسكان اللام وكلاهما صحيح.

والله أعلم.

  

الفتوى التالية الفتوى السابقة