الأربعاء 23 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يلزم الموظف الذي ليس في بلد عمله جمعة طلب إجازة ليصليها؟

الأربعاء 25 ربيع الآخر 1440 - 2-1-2019

رقم الفتوى: 389470
التصنيف: أعذار ترك الجمعة والجماعة

 

[ قراءة: 982 | طباعة: 60 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أقيم في بلد أوروبي، وأعمل في قرية لا يوجد فيها مسجد، ولكن عنوان بيتي في مدينة فيها مساجد، وعملي يتطلب الحضور يوم الجمعة؛ مما يسبب فوات صلاة الجمعة، وأقرب مسجد يبعد ٧٠ كلم، وأعتقد أنه بإمكاني أن أطلب من رئيس العمل أن يعطيني الجمعة إجازة، لكن ذلك سيؤدي إلى نقص معتبر في راتبي، فهل أنا ملزم أن آخذ الجمعة إجازة؛ كي أؤدي صلاة الجمعة؟ وجزاكم الله خيرًا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

 فإن كانت القرية التي تقيم بها لا يوجد بها عدد من المقيمين تنعقد بهم الجمعة، وهم أربعون مستوطنًا لا يظعنون عنها صيفًا ولا شتاء، في قول الشافعية، والحنابلة؛ فالجمعة غير لازمة لك، وانظر الفتوى ذات الرقم: 152671.

ولا يلزمك السعي لها ما دمت لا تسمع النداء، فإن المقيم خارج المصر الذي تقام فيه الجمعة، لا يلزمه السعي لها إذا لم يكن يسمع النداء، كما أوضحناه في الفتوى ذات الرقم: 116733.

ومن ثم؛ فلا يلزمك طلب الإجازة في ذلك اليوم، لكن إن أمكنك أن تحصل على إجازة يوم الجمعة لتصلي مع المسلمين، وتحضر جماعتهم؛ فذلك خير لك.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة