الإثنين 16 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




كي لا تتهاون بشأن الصلاة

الإثنين 29 جمادى الأولى 1424 - 28-7-2003

رقم الفتوى: 35341
التصنيف: وجوب الصلاة وحكم تاركها

 

[ قراءة: 2397 | طباعة: 219 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم لي رغبة كبيرة في الصلاة ولكن لا أقدر بم أستعين حتى يتسنى لي ذلك؟ والسلام
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فراجع في ما يعين على الالتزام بأداء الصلاة والبعد عن التهاون في أمرها وخطورة تضييعها الفتوى رقم: 3830، والفتوى رقم: 1195. وأكثر من مطالعة أحاديث الترغيب والترهيب. والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة