الأحد 15 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الموت على الكفر يحرم الإنسان من دخول الجنة

الأحد 3 ربيع الأول 1424 - 4-5-2003

رقم الفتوى: 31527
التصنيف: الجنة

 

[ قراءة: 4223 | طباعة: 241 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ماهو العمل الذى يحرم المرء من الجنة؟
الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالذي يحرم المرء من الجنة فلا يدخلها أبداً هو الموت على الكفر، قال الله تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَمَاتُوا وَهُمْ كُفَّارٌ فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْ أَحَدِهِمْ مِلءُ الْأَرْضِ ذَهَباً وَلَوِ افْتَدَى بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ وَمَا لَهُمْ مِنْ نَاصِرِينَ [آل عمران:91].
وقال تعالى: إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ [الأعراف:40].
وأما ما عدا ذلك من المعاصي والذنوب فمهما بلغت فإن مآل صاحبها إلى الجنة -وإن بقي في النار زمناً- إذا مات على التوحيد، وفي الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا دخل أهل الجنة الجنة وأهل النار النار، يقول الله عز وجل: من كان في قلبه مثقال حبة من خردل من إيمان فأخرجوه. رواه البخاري.
والله أعلم.
الفتوى التالية الفتوى السابقة