الأحد 15 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




من تاب من شرب الخمر في الدنيا شربها في الجنة

السبت 10 جمادى الأولى 1420 - 21-8-1999

رقم الفتوى: 281
التصنيف: الجنة

 

[ قراءة: 48478 | طباعة: 421 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
رجل شرب الخمر ثم تاب توبة نصوحاً، هل يحرم من خمر الآخرة إذا دخل الجنة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان الشخص قد تاب توبة نصوحاً وقبل الله توبته وأدخله الجنة، فلا شك أنه يكون من أهل النعيم ويتنعم بما يتنعم به أهل الجنة، لكن إذا داوم على شربها في الدنيا، ومات غير تائب منها، فإنه يحرم من الخمر في الآخرة.

فقد روى الشيخان من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة، وفي رواية لمسلم: ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها لم يتب لم يشربها في الآخرة.

والله أعلم.

الفتوى السابقة