الجمعة 20 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الصلاتان المشروعتان بعد دخول وقت الفجر، وكيفيتهما

السبت 18 صفر 1435 - 21-12-2013

رقم الفتوى: 232570
التصنيف: الصلاة

 

[ قراءة: 18424 | طباعة: 356 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
هل صلاة الفجر سرية أم جهرية؟ وماذا يقرأ في كل ركعة؟ وهل الفجر هي الصبح؟ فلو استيقظت وأذن المؤذن الآذانيين وصليت ركعتين، فهل هي صبح أم فجر؟ وهل أصلي غيرها؟. وشكرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فهناك صلاتان مشروعتان بعد دخول وقت الفجر، إحداهما: سنة، والثانية: فريضة.
أولهما: سنة الفجر, وهذه سنة مؤكدة، وهي ركعتان خفيفتان تصليان قبل صلاة الفجر الفريضة, والسنة الإسرار فيهما بالقراءة, قال النووي: وَأَمَّا السُّنَنُ الرَّاتِبَةُ مَعَ الْفَرَائِضِ: فَيُسَرُّ بِهَا كُلِّهَا بِاتِّفَاقِ أَصْحَابِنَا، وَنَقَلَ الْقَاضِي عِيَاضٌ فِي شَرْحِ مُسْلِمٍ عَنْ بَعْضِ السَّلَفِ الْجَهْرَ فِي سُنَّةِ الصُّبْحِ، وَعَن الْجُمْهُورِ الْإِسْرَارَ كَمَذْهَبِنَا. اهـ.

ولمعرفة ما يسن قراءته في هاتين الركعتين انظر الفتوى رقم: 51399.

والصلاة الثانية هي: صلاة الفجر الفريضة، والتي هي واحدة من الصلوات الخمس التي فرضها الله على عباده, وهي صلاة الصبح, وهي ركعتان يجهر فيهما المصلي بالقراءة، ومن السنة أن يطيل المصلي فيهما القراءة, وانظر الفتوى رقم: 71694، عن قراءة النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الفجر، والفتوى رقم: 37016، عن كيفية صلاة الفجر.

فإذا علمت هذا، فإذا أذن المؤذن في الفجر فصل ركعتين بنية سنة الفجر, ثم صل ركعتين بنية الفريضة, ولتحرص على أدائها في المسجد مع جماعة المسلمين, وانظر الفتوى رقم: 193315.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة