السبت 21 رمضان 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أداء الجماعة في العمل بوجود مسجد قريب

الأحد 28 ذو الحجة 1428 - 6-1-2008

رقم الفتوى: 103218
التصنيف: أعذار ترك الجمعة والجماعة

 

[ قراءة: 3146 | طباعة: 249 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أعمل في شركة وبين المسجد ومكتبي 150مترا، فأنا أصلي في مكتبي فى جماعة لأن رئيسي في العمل لا يحب أن أصلي في المسجد باستمرار وأحيانا وقت العمل يسمح بالصلاة في المسجد وأخرى لا يسمح فأصلي مع زملائي في المكتب.

 فأفتوني؟ 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز لهذا المسؤول أن يمنع الموظفين من الذهاب إلى مسجد الجماعات لأداء الصلاة المفروضة مع جماعة المسلمين في المسجد، لأن صلاة الجماعة في المسجد واجبة.

فأن أصر على منع الموظفين من الذهاب إلى المسجد لأداء صلاة الجماعة.. فمن كان محتاجاً إلى هذا العمل مع وجود هذا المنع فإنه معذور في تخلفه عن جماعة المسجد، ويسعه أن يصلي جماعة في مكتبه.

 وقد ذكر الفقهاء أن من الأعذار المبيحة لترك الجماعة الخوف على معيشة يحتاج إليها.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة