العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تأخر الدورة عن موعدها
ما المدة التي إذا تأخرت فيها الدورة يستدعي الأمر الذهاب للطبيبة؟

2014-06-11 03:44:51 | رقم الإستشارة: 2227281

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 186510 | طباعة: 894 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 144 ]


السؤال
السلام عليكم

ما المدة التي إذا تأخرت فيها الدورة يستدعي الأمر الذهاب للطبيبة لسيدة عمرها 33 سنة، أنجبت مرتين بدون تأخير لأن دورتي منتظمة كل 28 يوما، وتأخرت أسبوعا ولم تأت إلى الآن.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حنة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة -كما هو الحال عندك- فإن تأخر الدورة لأكثر من سبعة أيام هو أمر يستدعي مراجعة الطبيبة، لأن الدورة الطبيعية قد تتأخر لمدة أقصاها 7 أيام، لكن إن كان أكثر من ذلك فإنه يعتبر غير طبيعي، وفي مثل هذه الحالة فإنه يجب دوما مراجعة الطبيبة المختصة من أجل عمل تحليل للحمل، ويفضل أن يكون في الدم، وذلك لنفي احتمال حدوث حمل غير متوقع، كما يجب عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين للتأكد من عدم تشكل كيس أو تكيسات على المبيض –لا قدر الله-.

فإن تبين بأن كل شيء طبيعي، وكان هذا التأخير لا يحدث أكثر من مرة واحدة كل 4 أشهر كحد أقصى، فهنا لا بأس ونعتبره مقبولا، ولا يجب عمل أي شيء آخر، بمعنى آخر أقول: إن حدث اضطراب في الدورة الشهرية تقدما أو تأخرا لأكثر من 7 أيام، ولم يتكرر لأكثر من 3 مرات خلال السنة الواحدة فإن هذا لا يعتبر أمرا مرضيا، لكن وكنوع من الاحتياط فقط فإنه يجب نفي حدوث الحمل، ونفي وجود التكيسات، فإن تم ذلك فلا داعي لإعطاء أي علاج ولا لعمل أية تحاليل.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

تعليقات الزوار

CHOKRAN


نعم

مشكور الله يبارك فيك يادكتور

شكرا

شكرا

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة