الحكمة من فرض الصلاة على العباد
رقم الفتوى: 96123

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 جمادى الأولى 1428 هـ - 22-5-2007 م
  • التقييم:
10808 0 263

السؤال

لماذا فرضت علينا الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الصلاة فريضة قديمة وعبادة عظيمة لم تفرض علينا نحن أمة محمد صلى الله عليه وسلم فحسب، بل فرضت على من قبلنا من الأنبياء، قال تعالى حاكياً عن نبيه إبراهيم عليه الصلاة والسلام: رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء {إبراهيم:40}، وقال تعالى في وصف إسماعيل: وَكَانَ يَأْمُرُ أَهْلَهُ بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ وَكَانَ عِندَ رَبِّهِ مَرْضِيًّا {مريم:55}، وقال عن عيسى: وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا {مريم:31}.

وأما الجواب عن لماذا فرضت، فهو أن المتيقن أنها إنما فرضت لحكمة عظيمة ومصلحة عظيمة لمن فرضت عليهم وكذا كل عبادة، لكن هذه الحكمة قد لا تظهر لنا، فالله عز وجل منزه عن العبث فلا يلزم عباده بأي أمر إلا ومن ورائه حكمة جليلة ومصلحة عظيمة. وللمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 41780، والفتوى رقم: 45178.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة