حكم اشتراك من يريد أن يعق مع المضحي في ذبيحة واحدة
رقم الفتوى: 79223

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ذو القعدة 1427 هـ - 27-11-2006 م
  • التقييم:
3305 0 282

السؤال

هل يجوز أن أشترك مع أحد أقاربي في عيد الأضحى في حيوان كبير على أن تكون نية شريكي هي الأضحية وتكون نيتي هي أن أعق عن ابنتي ، أرجو توضيح الأمر من حيث اختلاف نيتي عن نية شريكي في نفس الذبيحة .
و لكم جزيل الشكر

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فالعقيقة سنة وليست واجبة، والأصل فيها قوله صلى الله عليه وسلم: مع الغلام عقيقة فأهريقوا عنه دما، وأميطوا عنه الأذى. رواه البخاري من حديث سلمان بن عامر الضبي رضي الله عنه، ويعق عن الذكر بشاتين، وعن الأنثى بشاة، لقوله صلى الله عليه وسلم: عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة. رواه الترمذي وأبو داود وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.

وقد جوز الشافعية العق بالمقدار الذي يجزئ في الأضحية، وأقله شاة كاملة، أو السبع من بدنة أو من بقرة.

والذي نميل إليه هو العق عن المولود منفردا من غير إشراك، لقوله صلى الله عليه وسلم: عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة