الإخلاص في طلب العلم الدنيوي
رقم الفتوى: 76784

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 شعبان 1427 هـ - 30-8-2006 م
  • التقييم:
11448 0 380

السؤال

هل الإخلاص في طلب العلم له أجر، وهل الإخلاص في طلب العلم واجب، علما أنني أدرس الآن في الطب أول سنة لي أريد أن أبدأها بإخلاص لله تعالى بعزم مني إن شاء الله ؟
أرجو منكم إجابتي وجزاكم الله خيرا ونفع بكم الإسلام والمسلمين .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك أن الإخلاص في طلب العلم سواء كان علما شرعيا أو دنيويا نافعا من أعظم العبادات ويؤجر عليه المتعلم، وأما هل يجب الإخلاص في طلب العلم فإن كان العلم المطلوب علما شرعيا فيجب الإخلاص فيه لله تعالى، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من تعلم علما مما يبتغى به وجه الله عز وجل لا يتعلمه إلا ليصيب به عرضا من الدنيا لم يجد عرف الجنة يوم القيامة يعني ريحها . رواه أحمد وأبو داود واللفظ له . وقال صلى الله عليه وسلم: من طلب العلم ليجاري به العلماء أو ليماري به السفهاء أو يصرف به وجوه الناس إليه أدخله الله النار . رواه الترمذي وحسنه الألباني، وانظر الفتوى رقم: 52210 ،  والفتوى رقم: 72508 .

وأما العلوم الدنيوية كالرياضيات والطب والهندسة فلا مانع للمرء من طلبها ابتداء لنيل وظيفة أو مال أو مكانة، لكنه إذا أخلص لله تعالى أثيب بقدر إخلاصه، فإن النية تجعل العمل المباح عبادة، ويجب الإخلاص لله تعالى في هذه العلوم الدنيوية في حق من صارت فرض عين عليه .  وانظر لمزيد من الفائدة الفتوى رقم : 40763 ،  والفتوى رقم: 68144 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة