حكم الامتناع عن زيارة الأرحام بسبب رائحة العرق الكريهة
رقم الفتوى: 74151

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 ربيع الآخر 1427 هـ - 9-5-2006 م
  • التقييم:
2793 0 290

السؤال

أنا أعاني من رائحة عرق كريهة لهذا السبب قطعت رحمي. هل هذا عذر مقبول شرعا. بحيث لا أتأذى بسبب تعليقاتهم ولا أؤذيهم بما كتبه الله علي .أفيدوني جزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيمكنك أختي الكريمة قطع هذه الرائحة بالنظافة المستمرة، واستعمال الطيب قوي الرائحة إن كنت لا تمرين برجال يجدون ريحك، ويمكن أيضا استخدام الأدوية الخاصة لهذا المرض، وبهذا يزول الإشكال وتصلين أهلك وأقاربك، فإن كان كل ذلك لا ينفع فلا إثم عليك في ترك زيارتهم دفعا للضرر عنك وعنهم، ولمعرفة الرحم التي يجب صلتها تراجع الفتوى رقم: 57246، والفتوى رقم: 6719 .

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة