ولد الزنا يحاسب على عمله لا عن كسب أبويه
رقم الفتوى: 6940

  • تاريخ النشر:الخميس 22 ذو القعدة 1421 هـ - 15-2-2001 م
  • التقييم:
11708 0 301

السؤال

هل ولد الزنا يدخل الجنة ؟ وإن كان لايدخل فما الحكمة من ذلك علما بأنه بريء من جريمة والديه؟وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن من وُلد من الزنا لا ذنب له في ذلك، ولا إثم عليه، بل هو ممن يولد على الفطرة كما في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "كل مولود يولد على الفطرة..." الحديث. وهذا يشمل أولاد الكفار، وولد الزنا إن كان من مسلمين فهو أولى أن يكون على الفطرة، وهو سيحاسب على ما عمل، وعلى ما كسب هو، لا ما كسب أبواه من الزنا، لقوله تعالى: (ولا تزر وازرة وزر أخرى) [الأنعام: 164].
وإذا بلغ سن التكليف ومات بعد ذلك، فإنه قد يكون من أهل الجنة، أو من أهل النار حسب عمله كسائر الناس.
وأما ما ينسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ولد الزنى لا يدخل الجنة" فإن هذا غير صحيح، فقد أورد هذا الحديث كثير من العلماء في الأحاديث الموضوعة، ومن هؤلاء ملا علي القارئ في كتابه: الأسرار المرفوعة في الأخبار الموضوعة. وقال فيه العجلوني في كشف الخفاء: يدور على الألسنة ولا أصل له. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة