طاعة الأم مقدمة على طاعة الأب
رقم الفتوى: 67927

  • تاريخ النشر:الأحد 7 رمضان 1426 هـ - 9-10-2005 م
  • التقييم:
8450 0 351

السؤال

أنا محتار بين رغبة أبي بزواجي من بنت عمي ورفض أمي ذلك بحجة أن بنت عمي تفضل زوجة ولدي الأخرى ؟ من الذي أطيع منهم أبي أو أمي ؟
و جزاكم الله خيرا .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن طاعة الوالدين واجبة ، فإذا استطاع المرء الجمع بين طاعة الأب والأم معاً فذلك أولى ، لأن البر واجب لكل منهما ، وإذا لم يستطع الجمع وتعارض أمر الوالدين في غير معصية ، فإن أكثر أهل العلم على أن طاعة الأم مقدمة على طاعة الأب ، وسبق بيانه في الفتوى رقم : 33419 ,

وعليه ؛ فتطيع أمك في عدم الزواج بهذه الفتاة .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة