الصفح عن الأب الذي ميز في الهبة مطلوب
رقم الفتوى: 50959

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الأولى 1425 هـ - 8-7-2004 م
  • التقييم:
2575 0 335

السؤال

أنا لدي سؤال حول الميراث، شاغل لليلي ونهاري والدي تزوج والدتي وهو متزوج ولديه أولاد وبنات وحدث أنهما لم يتفقا وتم الانفصال بينهما ووالدي الله يرحمه يعتبر من الأغنياء حيث كان يملك أراضي زراعية مساحاتها واسعة وشركة للاستيراد والتصدير أما بعد انفصال والدتي عن والدي وهو كان بعمر الأربعين وحدث الطلاق بعد ولادتي مباشرةفبعد ذلك كتب والدي كل أملاكه باسم أولاده وبناته من زوجته الأخرى ولزوجته الأخرى كان أيضا لها حصة من الأملاك ولم يكتب لي شئا وبعد ذلك بأشهر توفي والدي فجأة وهذا الكلام وأنا عمري أربع سنوات فما حكم الدين والشرع بالنسبه لوالدي فهل هو مذنب وهل إذا أنا صفحت عنه يزول هذا الذنب من عليه. أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالراجح من أقوال العلماء أنه لا يجوز التفضيل بين الأولاد في العطية من غير مسوغ كمرض أو إعاقة أو كثرة عيال، وهذا ماسبق بيانه في عدة فتاوى وراجع منها الفتوى رقم: 6242 ، والفتوى رقم: 5348، والفتوى رقم: 28403،

والواجب عليك الآن هو أن تصفح عن أبيك لا سيما أنه قد أفضى إلى ما قدم واجتهد في الدعاء والاستغفار له، ولمعرفة ما ينبغي للأب من بر بعد موته راجع الفتوى رقم: 7893 ، والفتوى رقم: 33828.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة