الحكمة من سنية العقيقة للذكر بشاتين
رقم الفتوى: 49605

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ربيع الآخر 1425 هـ - 8-6-2004 م
  • التقييم:
14801 0 347

السؤال

ما الحكمة من أن العقيقة للذكر شاتان والجارية شاه؟ وفي حالة أنني لم أستطع أن أعق عن ابني الذكر شاتين هل تصح شاه واحدة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من حكم سنية العقيقة للذكر بشاتين تفضيل الذكر على الأنثى، وهذا من مظاهر هذا التفضيل، ومثل ذلك حقها في الإرث نصف حقه هو فيه، ثم إن هذا شرع الحكيم الخبير، وقد قال: لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ.

وقال: أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ.

ومن مظاهر هذا التفضيل أيضاً أن الرسل كلهم كانوا رجالاً.

هذا؛ واعلم أنه يجزئ العق عن الذكر بشاة واحدة؛ كما يدل له الحديث: مع الغلام عقيقة. رواه البخاري.

ويدل كذلك أنه صلى الله عليه وسلم عق عن كل من الحسن والحسين بشاة واحدة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة