حكم ترك الصلاة بسبب المساحيق على الوجه
رقم الفتوى: 45836

  • تاريخ النشر:الخميس 27 محرم 1425 هـ - 18-3-2004 م
  • التقييم:
3818 0 201

السؤال

ما حكم أن تترك الصلاة من أجل أننا نضع المساحيق على الوجه للتجميل نعلم أنه خطأ، ولكن هل نترك الصلاة لذلك خاصة في الجامعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فترك الصلاة كبيرة من أكبر الكبائر ومن العلماء من قال بكفر تارك الصلاة، وهو الأقوى دليلاً، روى أصحاب السنن من حديث بريدة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر.، والأحاديث في الباب كثيرة، وراجعي الفتوى رقم: 1145.

فلا يجوز إذاً تركها بحال من الأحوال، ولا تأخيرها عن وقتها إلا لعذر معتبر شرعاً.

أما المساحيق التي ذكرت فإن كانت توضع بعد الوضوء فلا حرج فيها بالنسبة للصلاة، فيمكن أن يصلى بها ما لم ينتقض الوضوء، وإذا انتقض وجبت إعادته.

ثم اعلمي أن الدراسة في الجامعة لا تجوز إن كانت محل اختلاط بين الرجال والنساء على الوضع الشائع الآن، وإذا احتاجت المرأة إليها ولم تجد جامعة لا يوجد فيها اختلاط، فإنه تباح لها الدراسة، ولكن مع تجنب كل ما يثير الفتنة، فلا بد حينئذ من الابتعاد عن المساحيق، وكل ما فيه تجميل، وراجعي حكم تعلم المرأة في الجامعة وضوابط خروجها في الفتوى رقم: 18934.

والله أعلم.


 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة