طاعة الأم في إفساد العشرة الزوجية لا تلزم
رقم الفتوى: 39040

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 شعبان 1424 هـ - 20-10-2003 م
  • التقييم:
2957 0 292

السؤال

ماذا أفعل في خلاف بين زوجي وأمي حول منزل الزوجية، الذي تصر أمي على تغييره نتيجة مشكلة حدثت وأهاننا أهله فيه، وتتوعدني لئن عدت إليه بالغضب علي ، والتبرؤ مني ، في حين أن زوجي يرفض تغيير المنزل، ويخيرني على ألا يكون اختياري مسببا غضب أمي علي ، ماذا أفعل ، والسلام عليكم ورحمة الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فعودتك إلى بيت زوجك وطاعتك له واجب عليك، وما طلبته أمك ليس حقاً شرعياً على الزوج، فطاعتها غير لازمة في هذه القضية، ولكن عليك بالرفق معها، وبيني لها الحكم الشرعي في ذلك، وأنها قد تؤدي بفعلها هذا إلى فساد العشرة بينك وبين زوجك، وانظري الفتوى رقم: 18036 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة