تعامل الابن مع الوالد الذي لا يعدل
رقم الفتوى: 38470

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شعبان 1424 هـ - 9-10-2003 م
  • التقييم:
12977 0 360

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤالي هو: هل يجوز أن يكون الأب غير عادل في التعامل مع أبنائه البالغين؟ وهل يجوز له أن يكون يملك أموالا ويرى ابنه مدينا ووضعه المادي سيء ولا يساعده؟ إن كان لا يجوز فما هي عقوبته؟
ولكم جزيل الشكر0

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن كان المقصود هو عدم العدل بين الأولاد في العطية، فراجع الفتاوى التالية: 5348، 6242، 28274. وإذا كان المقصود هو عدم العدل بين الأولاد في المعاملة، فراجع الفتويين التاليتين: 19505، 23580 ، ولا يجب على الأب أن ينفق على الابن البالغ إلا إذا كان عاجزا عن الإنفاق على نفسه، فضلا عن أن يقضي ديونه أو يحسن من وضعه المادي، إلا أنه إذا فعل ذلك، فقد فاز بأجر عظيم بإذن الله، لأن الصدقة على القريب صدقة وصلة. ونشير إلى أنه يجب على الابن أن يبر أباه ويطيعه ويحسن إليه مهما كانت معاملة الأب له، ويجب ألا يكون ذلك عذرا في العقوق أو الإساءة. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة