الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نغمة الأذان على الهاتف المحمول
رقم الفتوى: 37799

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 رجب 1424 هـ - 24-9-2003 م
  • التقييم:
13500 0 304

السؤال

هل نغمة الأذان أو تكبيرة العيد على الهاتف المحمول حرام أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كانت هذه النغمة موسيقى فهي حرام، بل أشد حرمة من الموسيقى العادية، لأن ألفاظ الأذان والتكبير من ذكر الله عز وجل، وخلطها بالموسيقى قبيح وشنيع، وقديما شنع العلماء على منحرفي الصوفية حين خلطوا الذكر بالرقص والمعازف، واعتقدوا ذلك قربة نسأل الله العافية. وراجع في حكم الموسيقى الفتوى رقم: 5282. وإذا لم تكن هذه النغمات موسيقى أو مصاحبة لها، فلا حرج فيها. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: