حكم الصلاة في بيت مرتد لمن علم أو لم يعلم بردته
رقم الفتوى: 365485

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ربيع الأول 1439 هـ - 29-11-2017 م
  • التقييم:
3648 0 113

السؤال

ما حكم من صلى في بيت مرتد قبل علمه بردته، وبعدها هل يعيد أو لا؟
وما حكم صلاته في بيته بعد موته، وبعد أن أصبح لورثته بالتفصيل السابق، علما أنه لا يملك من بيته إلا نصفه؛ لأنه مشترك مع آخر النصف بالنصف؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

 فإذا كنت قد صليت في مكان طاهر, فصلاتك صحيحة, ولا يبطلها كون مالك الدار مرتدا, - نسأل الله العافية- سواء كنت عالما بردته أم لا, وسواء كان المرتد يملك جميع الدار, أو نصفها. وراجع المزيد في الفتوى رقم: 11241.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة