واجب من تتكلم أمه مع الأجانب
رقم الفتوى: 356962

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 هـ - 25-7-2017 م
  • التقييم:
2847 0 79

السؤال

أمي مطلقة وتتحدث مع رجال عبر الهاتف، وأنا متأكد من ذلك، وأخشى أن أكون في حكم الديوث، فما العمل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كانت أمّك تتكلم مع الرجال الأجانب بغير حاجة، فعليك أن تنكر عليها ذلك وتبين لها عدم جوازه، مع المحافظة على الأدب والرفق بها، فإن أمر الوالدين بالمعروف ونهيهما عن المنكر ليس كأمر غيرهما ونهيه، وإذا لم تنته الأمّ عن مكالمة الرجال على وجه مريب، فأخبر من يقدر على منعها من هذا المنكر من الأقارب، وما دمت منكراً لهذا الأمر، فأنت بعيد عن الدياثة، وانظر الفتوى رقم: 305638.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة