الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب الانسحاب من الضمان الاجتماعي القائم على الربا
رقم الفتوى: 34812

  • تاريخ النشر:الأحد 14 جمادى الأولى 1424 هـ - 13-7-2003 م
  • التقييم:
4652 0 257

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
بالإشارة إلى فتواكم رقم80668 ردا على رسالتي، فأنا الآن عضو مشتركة في صندوق الضمان التابع لعملي من حوالي 10 سنوات، وبالرجوع للفتوى السابقة، هل يجوز أن أستمر في عضوية صندوق الضمان أم أنسحب منه؟ وهل يجوز أخذ مستحقاتي لديهم أم سيدخلها ربا.
الرجاء إفادتي على نحو السرعة حتى أتمكن من عمل ما هو في صالح ديني.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الاشتراك في الضمان الاجتماعي بهذه الشركة مادام على الحال المذكور من قيامه على التعامل بالربا لا يجوز، ويجب في الانسحاب منه وأخذ مالك منه فورًا، والتخلص مما ترتب عليه من فوائد بإنفاقها في وجوه الخير لا بنية الصدقة، بل بنية التخلص من المال الحرام. ولمزيد من الفائدة راجعي الفتوى رقم: 29228. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: