حكم الشجار مع الوالدة بسبب تدليلها لبعض الأبناء
رقم الفتوى: 347032

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 جمادى الآخر 1438 هـ - 27-2-2017 م
  • التقييم:
3188 0 76

السؤال

والدتي تدلل أخي كثيرا علما بأنه لا يحترمها في الكلام... وعندما أكلمه يصرخ في وجهي ويهينني وتقول والدتي اتركيه وشأنه.... وأتشاجر معها كثيرا، ونبدأ بالشجار لأنها دائما تريد أن تريح أخي.... وبسبب أنها تتصل علي أحيانا وتقول لي أخوك في بيت فلان اذهبي وأعيديه إلى المنزل......

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمثل هذا السؤال أقرب إلى بث الشكوى، والتماس الاستشارة، منه إلى طلب فتوى وحكم فقهي، فيمكنك التواصل مع قسم الاستشارات بموقعنا، وقد سبق أن ذكرنا لك في الفتوى رقم: 334486، أنّ حق الوالدين لا يسقط بظلمهما للولد، فإن الله قد أمر بالمصاحبة بالمعروف للوالدين المشركين اللذين يأمران ولدهما بالشرك، وأنه لا يجوز الإساءة إليهما بالقول أو الفعل ـ كالشجار مع الوالدة ـ لأي سبب كان، وبينا لك فيها كذلك مدى أحقية الوالد في الأخذ من مال ولده.

 وأما حدود وجوب طاعة والدتك: فهي إنما تجب إن أمرت بغير معصية الله، وكان لها فيه غرض صحيح، ولم يكن عليك ضرر أو مشقة غير معتادة في طاعتها، وإلا لم تجب طاعتها، وانظري في هذا الفتوى رقم: 76303.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة