كفالة اليتيم تحصل لمن كفله من مال نفسه أو من مال اليتيم
رقم الفتوى: 31965

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 ربيع الأول 1424 هـ - 13-5-2003 م
  • التقييم:
9643 0 366

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إذا أراد شخص كفالة يتيم فهل يتوجب عليه أن يعيش معه في المنزل أم يكتفي بدفع مبلغ الكفالة لدار الأيتام؟ وهل الكفالة تكون مرة واحدة أم يتم دفع المبلغ حتى بلوغ اليتيم؟ آمل منكم الإفادة العاجلة..... جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما شيئاً. متفق عليه ومعنى كفالة اليتيم: القيام بأمره ومصالحه من نفقة وكسوة وتأديب وتربية وغير ذلك. وهذه الكفالة تحصل لمن كفل اليتيم من مال نفسه، أو من مال اليتيم بولاية شرعية، فليست الكفالة فقط هي الإنفاق عليه، وإن كان الإنفاق عليه من أعظم أركان هذه الكفالة، وعلى هذا فإذا كان دفع المال لدار كفالة الأيتام كافياً في سد حاجة اليتيم من النفقة والتأديب والرعاية، كان ذلك كافياً لكي ينال المنفق هذه المرتبة العالية -كفالة اليتيم- التي يكون صاحبها رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة. وإذا لم يكن دفع المال محققاً المعنى المعتبر في الكفالة كان دفع المال مجرد صدقة، ولا يشترط أن يضم كافل اليتيم إلى منزله، بل المعتبر أن يحقق معنى الكفالة بأي طريق حصل ذلك، سواء في دار كفالة أيتام أو غيرها. وظاهر الأحاديث أن أجر كفالة اليتيم خاص بمن كفله حتى يزول عنه وصف اليتم، ولكن لا يمنع ذلك حصول أجر لمن كفله مدة معينة كشهر أو سنة أو نحو ذلك. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة