العقيقة على من عليه دَين
رقم الفتوى: 311662

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 محرم 1437 هـ - 28-10-2015 م
  • التقييم:
12050 0 191

السؤال

قبل ٤١ يومًا رزقني الله توأم بنات، فهل العقيقة واجبة على الوالد في حال عليه دَين، ولكنه يمكن أن يضغط على نفسه، ويشتري العقيقة؟ وهل يجوز أن أعق عنهما بخروفين، أو خروف واحد عن الاثنتين؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فجمهور الفقهاء -رحمهم الله- على أن العقيقة سنة، وليست واجبة حتى على الموسر، وانظر في ذلك الفتويين: 76392، 6216.

وعليه؛ فلا يلزمك العقيقة، ولا سيما مع عدم اليسار بها، ولكن هل يستحب؟

الظاهر: أنها تستحب؛ فقد نص على ذلك بعض أهل العلم. جاء في منتهى الإرادات: سُنَّةٌ فِي حَقِّ أَبٍ، وَلَوْ مُعْسِرًا، وَيَقْتَرِضُ. انتهى.

والمشروع: أن تذبح عن كل واحدة شاة؛ لحديث أم كرز قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: عن الغلام شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة. أخرجه أبو داود، وصححه الألباني.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة