من تاب من شرب الخمر في الدنيا شربها في الجنة
رقم الفتوى: 281

  • تاريخ النشر:السبت 10 جمادى الأولى 1420 هـ - 21-8-1999 م
  • التقييم:
48736 0 437

السؤال

رجل شرب الخمر ثم تاب توبة نصوحاً، هل يحرم من خمر الآخرة إذا دخل الجنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا كان الشخص قد تاب توبة نصوحاً وقبل الله توبته وأدخله الجنة، فلا شك أنه يكون من أهل النعيم ويتنعم بما يتنعم به أهل الجنة، لكن إذا داوم على شربها في الدنيا، ومات غير تائب منها، فإنه يحرم من الخمر في الآخرة.

فقد روى الشيخان من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من شرب الخمر في الدنيا ثم لم يتب منها حرمها في الآخرة، وفي رواية لمسلم: ومن شرب الخمر في الدنيا فمات وهو يدمنها لم يتب لم يشربها في الآخرة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة