رغبة الوالدين مقدمة في الزواج
رقم الفتوى: 27896

  • تاريخ النشر:الأحد 24 ذو القعدة 1423 هـ - 26-1-2003 م
  • التقييم:
3722 0 329

السؤال

أنا فتاة مسلمة تقدم لي شاب من عائلتي من أجل الزواج فوافقت لأني أسكن معهم مند 15 سنة وأعرفه حق المعرفة ولكن والديّ رفضا هذا الزواج لأن الشاب معاق جسديا وأنا لا أرى ما يمنعنا من الارتباط فهل أتزوج به أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يمكنك الزواج من هذا الشخص إلا بإرادة والدك، وذلك لأمرين:
1-لأنه الولي الذي لا يتم الزواج بدون رضاه، لقوله صلى الله عليه وسلم : لا نكاح إلا بولي . رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وصححه ابن حبان والحاكم.
2-لأن رغبته مقدمة على رغبتك في الزواج ممن ذكرت، لأن طاعة الوالد في المعروف واجبة، والزواج من هذا الشخص بعينه غير واجب، والواجب مقدم على غير الواجب.
3-أن الوجه الذي أبداه الأب وجه معتبر.
ومع هذا ننبه السائلة إلى أنه إذا كانت ترى في الرجل المذكور ديناً وخلقاً فعليها بالتلطف مع أبيها، ومحاولة إقناعه بما عليه الرجل من الأخلاق والدين، وبأن الإعاقة التي فيه غير حاجزة عن القيام بإسعاده لها، ولا بأس بالاستعانة بالإخوان والأعمام في ذلك ممن لهم تأثير عليه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة