هل الخوف من مقابلة الناس يبيح ترك الجماعة
رقم الفتوى: 27819

  • تاريخ النشر:الخميس 21 ذو القعدة 1423 هـ - 23-1-2003 م
  • التقييم:
2774 0 264

السؤال

أنا أخاف من مقابلة الناس ولذلك أصلي في البيت فهل على إثم في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن صلاة الفريضة يجب أداؤها في المسجد على الرجل المستطيع الذي يسمع النداء، ولا يجوز فعلها في البيت على الصحيح من أقوال أهل العلم، وقد دلت السنة الصحيحة على ذلك، كما هو مبين في الفتوى رقم: 5153.
وما ذكره السائل لا يعد عذراً مبيحاً للتخلف عن شهود الجماعة، إلا أن يخـاف من ظالم على نفسه أو ماله.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة