الجنابة ليست من أعذار ترك الصلاة
رقم الفتوى: 27011

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 شوال 1423 هـ - 31-12-2002 م
  • التقييم:
38718 0 344

السؤال

ماحكم من ترك الصلاة لعذر أي يعني على جنابه؟ صفه الغسل من الجنابه؟ ماحكم الصلاة في البيت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتأخير الصلاة حتى يخرج وقتها من غير عذر شرعي كبيرة من الكبائر يجب التوبة منها والاستغفار من هذا الإثم العظيم، وعلى من أجنب أن يبادر إلى الاغتسال لأداء الصلاة قبل خروج وقتها، فإن لم يفعل مع القدرة فهو آثم، وانظر في حكم تأخير الصلاة بسبب الجنابة الفتوى رقم:
19335.
وفي صفة غسل الجنابة الفتوى رقم:
3791، وفي حكم الصلاة في البيت الفتوى رقم:
5153.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة