كيف تبرُّ أبويك بعد وفاتهما
رقم الفتوى: 22777

  • تاريخ النشر:الإثنين 17 رجب 1423 هـ - 23-9-2002 م
  • التقييم:
5448 0 356

السؤال

توفى والدي ولله الحمد قمت بتغسيله ودفنه بعد الصلاة عليه ولكن ينتابني شعور أحيانا كثيرة بأنني قصرت في حقة أثناء حياته وهذا شيء يورقني فماذا أفعل حتى أنهي هذا الشعور علماً بأنني أدعو له في أغلب صلواتي وأتصدق عنه أحيانا أفيدوني جزاكم الله خيراً.......

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فنوصيك بالاستمرار في الدعاء لوالدك والإحسان إليه بالصدقة وإكرام أصدقائه وصلة أرحامه، فإن ذلك من البر الذي لا ينقطع بوفاته، فقد روى أبو داود وابن ماجه عن أبي أسيد مالك بن ربيعة الساعدي رضي الله عنه قال: بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل من بني سلمة فقال: يا رسول الله، هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟ قال: نعم، الصلاة عليهما والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة