لابد من النية عند إرادة العقيقة
رقم الفتوى: 21064

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 5 جمادى الآخر 1423 هـ - 13-8-2002 م
  • التقييم:
6141 0 300

السؤال

هل يجوز شراء العقيقة مذبوحة علماً بأن البلد المقيميين فيها لا تسمح بالذبح ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالعقيقة قربة يتقرب بها الذابح إلى الله تحقيقاً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم، والقُرَب لا بد لها من النية عند إرادتها، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى" متفق عليه.
ولا شك أن اللحم المشترى من الملحمة أو المجلوب من الخارج قد ذبح بغير نية العقيقة.
وعليه؛ فلا يجزئ جعل هذا اللحم عقيقة.
وإذا كان البلد الذي تقيم فيه لا يسمح بالذبح، فلك أن تدفع ثمن العقيقة لمن يذبحها عنك في بلد آخر.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة