حكم صلوات من لم يكن يعلم وجوب تعميم الجسم بالماء من الجنابة
رقم الفتوى: 203566

  • تاريخ النشر:الأربعاء 30 جمادى الأولى 1434 هـ - 10-4-2013 م
  • التقييم:
4005 0 196

السؤال

ما حكم من لم يكن يعلم أنه يجب عليه غسل جسده كاملا بالماء في غسل الجنابة؟ وهل تقبل صلواته؟ وهل يعتبر كافرا بسبب هذا إن كانت صلواته غير مقبولة؟ وماذا يجب عليه أن يفعل؟
أرجو الرد السريع جدا.
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فأما صلوات هذا الشخص، فإنها لا تعد صحيحة؛ لافتقادها شرطا من شروط صحة الصلاة وهو الطهارة. ولا يكون بذلك كافرا، وقد يكون آثما إذا كان مفرطا في طلب العلم الواجب عليه تعلمه.

فعليه أن يتوب إلى ربه تعالى من هذا التقصير، ويجب عليه عند جمهور العلماء أن يقضي تلك الصلوات بكل حال، فيحصي الصلوات التي أداها على غير طهارة، ثم يقضيها حسب استطاعته، فإن عجز عن معرفتها بيقين عمل بالتحري؛ ولتنظر لبيان كيفية القضاء الفتوى رقم: 70806، وللاطلاع على ما للعلماء من خلاف في هذه المسألة تنظر الفتوى رقم: 125226، ورقم: 109981.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة