الرد علة مقولة: أنا أشك فأنا أفكر فأنا إذن موجود
رقم الفتوى: 201379

  • تاريخ النشر:السبت 12 جمادى الأولى 1434 هـ - 23-3-2013 م
  • التقييم:
19768 0 538

السؤال

ما رأي الدين في القانون الفلسفي ـ كل شيء خاضع للشك ـ أو أنا أشك إذن فأنا موجود ـ أريد أن أعرف هل هذا القانون صحيح أصلا، فقد سمعت رجلا ألحد بسبب هذا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق لنا الرد على مقولة الفيلسوف الفرنسي ديكارت والتي أشرت إليها في سؤالك ونصها: أنا أشك فأنا أفكر فأنا إذن موجود، وبينا أن المسلم الذي لم تتلوث فطرته ونشأ على الإيمان فلا يعتريه شك أصلا، وذلك في الفتوى رقم: 182599، وهي بعنوان: دور العقل في الدين، فراجعها للأهمية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة