المتسبب في كسر شيء عليه الضمان
رقم الفتوى: 189879

  • تاريخ النشر:السبت 19 ذو الحجة 1433 هـ - 3-11-2012 م
  • التقييم:
2520 0 188

السؤال

كنت في زيارة لأقاربي وكنت ألعب مع ابن عم لي صغير وبينما كنت أحمله لأعلى كسرت نجفة في بيت أقاربي فلم أخبرهم درءا للمفسدة وقمنا بإصلاحها دون علمهم حتى عادت كسابقتها إلا أنه تبقى منها بعض المتعلقات البسيطة التي سقطت من النجفة قام أبي برميها حتى لا يعلم أحد حتى لا تحدث مشكلة فهل علي ضمان؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه يجب عليك ضمان الكسر الذي أحدثته في النجفة ، ولو لم تقصد كسرها ، لأن الإتلاف يستوي فيه العمد والخطأ ، وانظر الفتوى: 48105.

فعليك أن تصلح النجفة وتدفع لأصحابها قيمة نقصها إن نقصت قيمتها بالكسر ، ولا يشترط علم أصحابها بذلك ، فلك أن تصلحها وترد لهم قيمة النقص دون علمهم . وانظر الفتوى: 64078

وبقية المتعلقات التي قام أبوك برميها يجب عليك رد مثلها أو  قيمتها لصاحبها إن كان لها قيمة . 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة