كيفية تمييز المسلم للأفكار المخالفة للعقيدة من الموافقة لها
رقم الفتوى: 186903

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 ذو القعدة 1433 هـ - 18-9-2012 م
  • التقييم:
14287 0 605

السؤال

أرجو منكم أن تخبروني كيف أعرف إن سمعت بفكرة هل هي مخالفة للعقيدة الإسلامية أم لا؟ فمثلا هل تعتبر الأفكار التي يراها البشر مستحيلة، لكن لم يرد دليل من الكتاب و السنة على نفيها أو إثباتها مخالفة للعقيدة الإسلامية ؟ أم أن الأفكار المخالفة للعقيدة الإسلامية هي الأفكار التي نفاها ديننا الإسلامي مثل فكرة أن هناك بشرا يستطيعون إحياء الموتى أو أن هناك شخصا يتحكم بالرياح .!

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن تمييز الأفكار المخالفة للعقيدة الصحيحة من الموافقة لها واستبانة ذلك، إنما تكون بمعرفة العقيدة الصحيحة ودرايتها دراية معتبرة، فبذلك يتسنى للمسلم الحكم على الأفكار والشبه المثارة حوله، وقد بينا كتب العقيدة المناسبة للطالب في شتى مراحل الطلب، كل مرحلة وما يناسبها في الفتوى رقم : 4412 فلتراجع.

أما حكم بعض العقول على فكر مَّا بكونه مستحيلا فليس بمجرده أمرا مثبتا لمخالفته للعقيدة، وذلك لأن الشرع جعل العقل مدركا وليس بحاكم، فلا تستمد الأحكام الشرعية من مقتضى العقول لقصورها وعجزها، إذ ليس كل ما في الشرع تعي العقول حكمته ومقصده، وإن كان الشرع لم يأت بمحالات العقول وإنما بمحاراتها.

وأما العادة فأحرى بأن لا يحكم بها إذ كم تحيل العادة أمرا في زمن يتبين في زمن آخر إمكانه. 

وعلى هذا فما لم تثبت بمقتضى الشرع مخالفته للعقيدة من هذه الأفكار فلا يعتبر مخالفا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة