أخذ الولد مفتاح بيته من أبيه ليس عقوقا
رقم الفتوى: 179649

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 جمادى الآخر 1433 هـ - 16-5-2012 م
  • التقييم:
2326 0 213

السؤال

لما سافرت أنا وزوجي تركنا أحد إخوانه في البيت مع زوجته على أنه أمانة فأخذ والد زوجي منه المفتاح وطرده وأحضر ابنته المتزوجة مع أولادها وزوجها إلى بيتي دون علم زوجي أو علمي وصاروا يدخلون معارفهم إلى بيتي ونحن لا نعلم، مع العلم أنهم يملكون بيوتهم الخاصة وفعلوا هذا كله خفية كي لا أسمع أنا وزوجي، لأننا كنا نتصل بالهاتف وأخفوا عنا الأمر، وهذه المرة سأسافر أنا وزوجي ـ إن شاء الله ـ فهل يجوز لزوجي أن يأخذ المفتاح من أبيه مع العلم أننا نخاف من الله أن يكون هذا عقوقا؟ أفيدونا أفادكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا حرج على زوجك أن يأخذ مفتاح بيته من أبيه، وليس في ذلك عقوق له، ويشترط في أخذ الأب من مال ولده وتصرفه فيه أن لا يأخذه ويعطيه ولدا آخر، وانظري في ذلك الفتوى رقم: 104517.

لكن على زوجك أن يبر أباه ويتلطف به ويجتنب ما يغضبه بقدر استطاعته، فإن حق الوالد عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة