نصائح لمن يقومون بتجريح العلماء والدعاة
رقم الفتوى: 175655

  • تاريخ النشر:الخميس 22 ربيع الآخر 1433 هـ - 15-3-2012 م
  • التقييم:
7100 0 336

السؤال

جزاكم الله خيرا سؤالي هو: بعض الإخوة يتحدثون في مجالسهم أحيانا عن بعض العلماء ويجرحونهم, ويقولون إنهم مبتدعة, وإنهم ليسوا بأهل سنة، ويقولون هذا ما قاله فيهم العلماء الكبار، فهل ما يقوم به هؤلاء الإخوة جائز؟ وهل هو من السنة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق لنا بيان الرؤية الشرعية لذكر أخطاء العلماء والدعاة إن وجدت، وذلك في الفتويين رقم: 4402، ورقم: 59520.

كما سبق لنا أيضا بيان ما ينبغي مراعاته من الضوابط في التبديع، وذلك في الفتوى رقم: 19773.

ويمكن كذلك الاطلاع على نصيحة الشيخ ابن باز للذين يجرحون الدعاة المشهورين، وذلك في الفتوى رقم: 18788.

ولمزيد الفائدة يرجى الاطلاع على الفتويين رقم: 103867، ورقم: 61641.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة