حكم صلاة الفريضة في البيت لمن يشعر بتضايق الناس منه لمرضه
رقم الفتوى: 170893

  • تاريخ النشر:السبت 13 صفر 1433 هـ - 7-1-2012 م
  • التقييم:
3225 0 237

السؤال

مصاب بمرض نفسي، والمشكلة هي تفكير سلبي في عملية التنفس مما يؤدي إلى نهجان دائم وصعوبة في النوم وأجد أن الناس يتضايقون مني، فهل تجوز لي الصلاة في البيت؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:  

فاعلم أولا أن صلاة الجماعة واجبة، ولا يجب فعلها في المسجد عند أكثر الموجبين لها، فلو صليت جماعة في بيتك كنت فاعلا ما وجب عليك ولم يكن عليك إثم عند الجمهور، وانظر الفتوى رقم: 128394.

ولكن الذي ننصحك به هو ألا تستسلم لهذا المرض، فإن شعورك بأن الناس يتضايقون منك ربما يكون وهما لا حقيقة له، فينبغي لك أن تجاهد نفسك في التغلب على هذا المرض النفسي، وألا تستسلم له فتترك مخالطة الناس وتدع الذهاب إلى المسجد، وثواب الصلاة في المسجد عظيم فلا يفوتنه الشيطان عليك بهذه الخدع، بل كن قوي الإرادة ماضي العزيمة مجاهدا لنفسك حتى يمن الله عليك بالعافية، ولا يجوز لك التخلف عن الجماعة في المسجد إن كنت ستصلي في بيتك منفردا من غير عذر يبيح لك التخلف عن الجماعة، فإن شق عليك الذهاب للمسجد جدا، وتضررت به فنرجو أن تكون ممن يعذرون في ترك الجماعة، وراجع الفتوى رقم: 143203، وما فيها من إحالات.

وينبغي أن تذهب إلى طبيب ثقة امتثالا لأمر النبي صلى الله عليه وسلم بالتداوي، كما يمكنك أن تراجع في هذا قسم الاستشارات بموقعنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة