تعريف الشخص نفسه باسم وهمي عبر الإيميل
رقم الفتوى: 163713

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 شوال 1432 هـ - 12-9-2011 م
  • التقييم:
5160 0 253

السؤال

هل يجوز أن أفتح (إيميل) بمعطيات خاطئة، وذلك ليس لغاية أن أخدع الناس، وإنما لكي لا أكشف هويتي؟ وماذا لو احتجت للتواصل مع شخص أجنبي، وهل يجوز فعل ذلك بنية أن يعتقد ذلك الشخص أنني أجنبي ليجيبني عن أسئلتي أو ليجد الناس الاسم أجنبيا مألوفا لديهم؟ فهل يجوز ذلك في كلتا الحالتين؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد شاع في عرف الناس في الإيميلات أن يعرف الشخص نفسه باسمه الحقيقي، أو أن يخفي ذلك باسم مستعار، وبناء عليه فلا حرج في استعارة الاسم إذا كان لدواع أمنية أو تعلقت به فوائد ومصالح يحتاجها الإنسان.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة