تفاوت الدرجات في الجنة يكون على قدر العمل
رقم الفتوى: 144987

  • تاريخ النشر:الخميس 10 محرم 1432 هـ - 16-12-2010 م
  • التقييم:
6265 0 271

السؤال

كيف يكون الفرق بين درجات الجنة أليس في الجنة جميع ما يتمناه المسلم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد اقتضت حكمة الله سبحانه وتعالى أن جعل الجنة درجات بعضها فوق بعض بعض, ويتفاوت أهل الجنة فيها على قدر أعمالهم, والعقل يقتضي بأن ذلك مقتضى العدل, فليس من اجتهد وأتعب نفسه لله كمن لا يجتهد, لا يستوون. وهذا ربيعة بن كعب الأسلمي يقول له النبي صلى الله عليه وسلم: سل, فيقول أسألك مرافقتك في الجنة! فيقول له النبي صلى الله عليه وسلم : أو غير ذلك؟ قال: قلت: هو ذاك. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: فأعني على نفسك بكثرة السجود. رواه مسلم . فدل الحديث على أن كثرة السجود يكون سببا في بلوغ الدرجات العلى من الجنة. وهذا لا ينافي أن كل إنسان دخل الجنة فإنه يجد فيها ما تشتهيه نفسه وتلذ عينه وكل منهم قد رزق الرضا بحاله وذهب عنه اعتقاد أنه مفضول.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة