أقوال أهل العلم في الرحم الواجب صلتها
رقم الفتوى: 134904

  • تاريخ النشر:الأربعاء 15 جمادى الأولى 1431 هـ - 28-4-2010 م
  • التقييم:
5596 0 250

السؤال

هل صلة الرحم تشمل الأعمام من الأم أي أبناء الجدة بنفس مرتبة الإخوة الأشقاء للأب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف أهل العلم في الرحم الواجب صلتها، والذي نميل إلى رجحانه هو أنها في حق من بينك معه محرمية بحيث لو قدر أحدكما ذكرا والآخر أنثى حرم النكاح بينكما، وهذا محصور في الآباء والأمهات والأجداد والجدات وإن علوا، والإخوة والأخوات، والأولاد وأولادهم وإن سفلوا، والأعمام والعمات والأخوال والخالات. ورأى بعض العلماء أن حد الرحم الواجب صلتها يعم كل رحم محرم وغير محرم. وراجعي المزيد في الفتوى رقم: 11449.

فتبين مما تقدم أن أعمامك إخوة أبيك من أمه تجب صلتهم على كلا القولين، وهم في وجوب الصلة بمنزلة إخوته الأشقاء. وراجعي لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 123691.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة