السنة جعل آخر الصلاة بالليل وتراً
رقم الفتوى: 133231

  • تاريخ النشر:الإثنين 30 ربيع الأول 1431 هـ - 15-3-2010 م
  • التقييم:
5748 0 350

السؤال

أصلي العشاء ثم أصلي السنة ركعتين ثم أصلي الشفع ركعتين ثم ركعة وتر. فهل هذا صحيح أم لا؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما تفعله أمر مشروع ويرجى لك به المثوبة إن شاء الله، فإنك بذلك تمتثل السنة في جعل آخر الصلاة بالليل وتراً، ثم إن كنت تخاف ألا تقوم من آخر الليل فإيتارك في أوله أفضل، وإن طمعت أن تقوم في آخره فأخر واترك إلى آخر الليل فإنه أفضل، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من خاف أن لا يقوم من آخر الليل فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة وذلك أفضل. أخرجه مسلم من حديث جابر رضي الله عنه.

وقد علم النبي صلى الله عليه وسلم الأعرابي الذي سأله عن صفة صلاة الليل فقال له كما في الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشيت الصبح فأوتر بواحدة.

 وعليه؛ فما تفعله مشروع موافق للسنة وإن زدت في صلاة الليل ما أمكنك فهو أكثر أجراً، فإن الصلاة خير موضوع، كما روي عنه صلى الله عليه وسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة