هل صلاة الرجل في بيته مقبولة
رقم الفتوى: 12659

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 ذو القعدة 1422 هـ - 14-1-2002 م
  • التقييم:
47686 0 416

السؤال

صلاة الرجل في بيته مقبولة أم لا مع العلم بأنه يصلي كل الأوقات فى جماعة ماعدا صلاة الفجر يقوم بصلاتها فى بيته أول الوقت.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الصحيح من أقوال أهل العلم أن أداء الصلاة في الجماعة واجب، لكثرة الأحاديث الصريحة والصحيحة الدالة على ذلك.
وعليه، فمن صلى منفرداً مع وجود الجماعة، فقد عصى الله تعالى وأثم، والصلاة صحيحة على قول الجمهور. أما قبولها من عدمه فهو من الأمور الغيبية التي لا يطلع عليها إلا الله سبحانه.
وفي الأخير ننبه السائل إلى أهمية صلاة الفجر خاصة في الجماعة، فقد ورد الحث عليها، والترغيب فيها، ففي صحيح مسلم: "من صلى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله، فانظر يابن آدم لا يطلبنك الله في ذمته بشيء".
وفي الصحيحين: "من صلى البردين دخل الجنة" فلا ينبغي للمسلم أن يفوت على نفسه هذا الخير الكثير والوعد الصادق.
والله أسأل أن يوفقنا جميعاً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة