واجب الابن تجاه أمه بعد موتها
رقم الفتوى: 116841

  • تاريخ النشر:السبت 14 محرم 1430 هـ - 10-1-2009 م
  • التقييم:
4993 0 541

السؤال

توفيت أمي قبل في أيام التشريق الفائتة وأريد أن أعرف ما هو الواجب علي اتجاهها، وما هو المطلوب مني أفيدوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنقول لك عظم الله أجرك وأحسن عزاءك وغفر لأمك ولجميع موتى المسلمين، وإن من بر أمك بعد وفاتها ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم من قضاء الدين عنها إذا كان عليها دين لله تعالى أو لعباده، والدعاء لها، والصدقة عنها وصلة رحمها. كما بينا في الفتوى رقم: 61286، والفتوى رقم: 23242.

وكما روى الإمام أحمد  في المسند وغيره: أن رجلاً قال: يا رسول الله، هل يبقى علي من بر أبوي شيء بعد موتهما أبرهما به؟ قال: نعم، خصال أربع: الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما، وإكرام صديقهما، وصلة الرحم التي لا رحم لك إلا من قبلهما، فهو الذي يبقى عليك من بعد موتهما.

وللمزيد انظري الفتاوى ذات الأرقام التالية: 69795،  101573، 8042.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة