حكم التخلف عن الجماعة لحراسة البضاعة
رقم الفتوى: 114840

  • تاريخ النشر:الأحد 18 ذو القعدة 1429 هـ - 16-11-2008 م
  • التقييم:
1836 0 203

السؤال

هل يجوز لنا ونحن مجموعة من الأفراد أن نخلف أحدا منا ليحرس لنا بضاعتنا وبشكل دوري و يذهب الآخرون للصلاة. وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كنتم تخافون على هذه البضاعة من التلف أو السرقة فلا جُناح عليكم في أن تتركوا أحدكم لحراستها، ويذهب الباقون لصلاة الجماعة، وهذا الذي يتخلف عن الجماعة معذور في تخلفه، فقد نص العلماء على أن الخوف على ضياع المال من الأعذار المبيحة لترك الجماعة، قال في كشاف القناع في ضمن بيان من يُباحُ ترك الجمعة والجماعة:

أو خائف من ضياع ماله، كغلة في بيادرها، ودواب وأنعام لا حافظ لها غيره ونحوه، أو خائف من تلفه كخبز في تنور، وطبيخ على نار ونحوه. انتهى.

وإذا خشيَ هذا الذي تخلف عن الجماعة ألا يجد من يصلي معه في جماعة، فيمكنُ لأحد إخوانه الذين صلوا أن يتصدق عليه بالصلاة معه ليدرك ثواب الجماعة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة