هل يرجع مطلقته وإن لم ترض والدته
رقم الفتوى: 112633

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 رمضان 1429 هـ - 16-9-2008 م
  • التقييم:
1956 0 172

السؤال

أنا تزوجت من إنسانة كانت لاهية وبدون رضا والدي وهذه البنت تابت على يدي ولم يظهر منها عيب طول ما هي على ذمتي ولكن والدتي خيرتني بينها وبين زوجتي وأجبرتني على الطلاق وأنا طلقت زوجتي وأنا متأكد بأني ظلمتها بعد مادامت عندي عشرة أشهر فماذا أفعل هل أردها بدون رضا والدتي أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما كان يلزمك طاعة والديك في تطليق زوجتك مادامت قد صلح حالها، إذ الراجح من أقوال العلماء عدم وجوب طاعة الوالدين في تطليق الزوجة، كما بينا بالفتوى رقم: 70223، ولكن بما أن الطلاق قد وقع فإن لم تستطع إقناع والدتك بالموافقة على إرجاعك لها فيلزمك طاعة والدتك، ما لم تكن نفسك تتوق إلى هذه المرأة ويتعلق قلبك بها وتخشى أن تفتن بها، فيجوز لك حينئذ إرجاعها ولو لم ترض والدتك.

واعلم أن الطلاق مباح ويكره إن كان لغير سبب، فالطلاق بمجرده لا يعتبر فيه ظلم للمرأة. وننبه إلى أنه يجوز للرجل إرجاع زوجته إن كانت في العدة من غير عقد جديد، فإذا انقضت العدة فلا بد من عقد جديد.

والله أعلم.           

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة